منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

 
 
أدوات الموضوع
قديم 12-31-2018, 11:59 PM
قديم 12-31-2018, 11:59 PM
 
الصورة الرمزية لـ رسام المشاعر
مُحَلّق خارج السِرب
الجنس : ذكر
الإقامه : في وهم كبير
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 3,171

مُحَلّق خارج السِرب
 
الصورة الرمزية لـ رسام المشاعر

الإقامة : في وهم كبير
المشاركات : 3,171
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
رسام المشاعر غير متصل

افتراضي مذكرات شاب مشبوهة .. حتى الجزء الرابع 18/1/2019




مذكرات مشبوهة



إهداء

أهدي قصتي هذه إلى أصدقائي و رواد و ضيوف و أعضاء منتدى نسوانجي

مقدمة

هذه أولي بنات أفكاري في القصص الجنسية بحثت فيها عن الواقعية وعن بداية جيدة
تدفعني للاستمرار في كتابة هذه النوعية من القصص
فنسجت فيها من خيوط قصة واقعية حدثت لي والأشخاص بالفعل فى حياتنا الحقيقية
فقط لإضفاء سمة الواقعية للقصة وبدأت أنسج فيها من مشاهد حقيقة بخليط من خيالي
،،،
أرجوا لكم المتعة لكل من يقرأها سواء كان عضو مسجل أو ضيف لمنتدانا الراقي .


القصة الأولي

( قصة زوجة جارنا و الحرمان )

تقديم عن شخصيات القصة

تدور أحداث هذه القصة في أواخر التسعينات
أنا كريم في هذا الوقت كان عمري 18 سنة ساكن مع والدتي و أخويا الكبير حليم 25 سنة ومتزوج
من هبه 19 سنة لسه متزوجين من سنة وما خلفوش لسه
جارنا المعلم محمد نجار سنه 33 سنة متزوج من لبنى 24 سنة من حوالي أربع سنين
بس إيه حاجه كده بياض بحلاوة بجسم ملبن تتاكل أكل
جسمها جميل جداً فيها شبة كبير من الممثلة نيرمين الفقى
شعر أصفر وجمال بطعامه ولا أحلى و أطياز بأه من اللي قلبك يحبها
متجوزها على كبر بعد ما عدا الثلاثين و مخلفين سعيد عنده 3 سنين
.....


المشهد الأول :

تبدأ الأحداث في مشهد خارجي على سطوح بيتنا
بيتنا من 3 طوابق كذلك بيت جارنا 3 طوابق
كنت وقتها بذاكر على السطح بعد العصرية وبعد فترة من الزهق من المواد الدراسية
كنت باحاول أغير جو الزهق ده فكنت عامل عقله على السطح العب بيها رياضة
ومجهز بعض الأدوات الرياضية الخاصة بتدريب كمال الأجسام فوق السطح
إبتديت العب على العقلة و أغير الأدوات العب على البار بتاع رفع الأحمال
المهم للازال إحساس الملل موجود
إبتديت أبص من فوق السطوح أشوف الناس اللي ماشيه
بعد فترة إبتديت أروح ناحية الشارع الفاصل بينا وبين بيت جارنا محمد
شارع عبارة عن مترين عرض وطول حوالي عشرين متر مسدود من أخره
في الدور اللي تحت السطح في بيت جارنا ساكن فيه محمد و مراته
لقيت الشيش بتاع جارنا مفتوح والستاير نازلة فشدنى الصوت اللي سمعته من خلاله
لكن كان بعيد بعض الشيء صوت أهات و همهمه غريبة
فقررت انزل للدور التانى الخاص ببيتنا الدور التاني ده كان ما زال من غير تشطيب
يعنى مجرد على المحارة والشبابيك راكبة
دخلت بشويش وبهدوء عشان ما يطلعش صوت ممكن يتسمع عندي
قربت من الشيش اللي في شباك بيتنا المواجه لشباك محمد جارنا
و إبتديت اسمع اللي بيحصل
الصوت وضح وكان قريب كفاية
ده صوت لبنى ؟!
فعلاً هي يا تري بتعمل إيه ؟!
دى أهات وصوت مصمصه امممممم
أنا كنت عايز أشوف هاتجنن من الصوت و عايز أشوف لبنى بتعمل إيه
فتحت سنة صغيرة من الشيش وعشان هم منزلين الستاير ما حدش لاحظ فتح الشيش
وإذا بيا أشوف المنظر الرهيب اللى عمرى ما هأنساه
لبنى قالعة كل هدومها وسايبه بس حمالة الصدر ( السوتيانه )
ونايمه فوق محمد بالعكس فى وضع 69 وماسكه زبه وهاتك يا مص وأحلي أهات
وهي فوق محمد و لازقه كسها فوق وشه وهو شكله لا عارف يلحس لها ولا زفت
بقيت اقول بقى الغزال الشارد ده ما يوقعش غير فى محمد ده
وبعد شوية لقيتها نزلت من فوق محمد وقالتله يلا شد حيلك عايزاك تريحنى
انا على أخري و كسى مولع من هريته من كتر الدعك فيه طول النهار وانت شغال فى ورشتك
وقامت نايمه على ضهرها و رافعه رجلها بايديها و هو ابتدي يدخل زبه ما
طبعاً المنظر العام مش ظاهر بالدقة الكافية ليا لكن حقيقةً كانت سخونتها تولع الحجر
و ابتدي ينكها وهى توحوح تحته و بتقوله كلام يهيج
زي نيكنى يا عم افشخنى فشخ إعتبرنى كنبه بتجمعها ونيك كويس
إشتغل بضمير يا عرص
والغريب فى الموضوع إنه كلامها كان بيخليه يسرع من إيقاع نيكه ليها
كان واضح جداً من صوت الخبط فيها و تزييق السرير بتاعهم
أنا في الوقت ده كنت على أخري ولقيت نفسي بنزل لبنى من كلامها

فضل ينيك فيها يا دوب خمس دقايق مش أكتر
ونزلهم جواها وهى بقيت بتشتمه وتشخر له شخر
وتقوله : احا انا ما شبعتش يا عرص هتسيبنى و تنام كالعادة وانا كسي لسه والع

وهنا ولا رد عليها محمد بكلمة مجرد ما نزل نام جمبها زي القتيل
بقيت أقول بقى الصاروخ دي تبقى من حظ ده؟!

*****
انتظروا تكملة باقي المشاهد


زوجة جارنا و الحرمان



المشهد الثاني :

بعد ما شوفت لبنى مرات جارنا المعلم محمد وهى بتتناك بكل محن من زوجها
وهي عبارة عن جمرة نار مش لاقيه الزب الصح اللي يكيفها
خاصة بعد ما اتفاجأت من ردود فعل زوجها وقت ما كان بينيكها و هي مولعة
وبتقوله يا عرص نيكنى كويس إعتبرنى كنبه و اشتغل فيها بذمة وريح كسي من الحرمان
و الأغرب لما لقيته نزل من عليها ونام جمبها زي القتيل و هي لسه نار مولعة
و بتهري وتفرك في كسها عشان ترتاح
بقيت مدمن اطلع أذاكر على السطح
وكل ما اطلع أذاكر أول حاجه بقيت أبص عليها
هو شباك لبنى جارتي مفتوح ولا لا و في صوت ولا لا
وأول ما ألاقي صوت أنزل بشويش في الشقة اللي تحت السطوح وأجري جمب الشيش أتابع
إيه اللي بيحصل يا تري لبنى بتعمل إيه؟! ولا بيتعمل فيها إيه

لحد ما في يوم كنا تقريباً الساعة 8 مساء وكنا في الربيع و الهواء جميل على السطح
بصيت لقيت نور أوضة لبنى منور ونوره ظاهر من الشباك إبتديت أسمع
برضه مفيش صوت
و لقيت نور شباك الحمام بتاعها والع والشباك يا دوب أزاز ومش مقفول لأخره
مفتوح بدرجة أقدر أشوف منها اللي تحت الدوش وهو في الحمام
وفجأة لقيت الجسم الفاجر قدامي فى الحمام

أيوه هي لبنى داخله تستحمي

ويا دوب بتبدأ تقلع كانت لابسة قميص نوم أسود بلون سواد الليل
وبدأت لبني تقلع وأنا قلبي بيدق بطريقه عجيبة
بس كنت محرص جداً وبكل هدوء عشان ما تسمعش صوت ليا أحسن تقفل الشباك
وبدأت ترفع القميش الأسود و بدأ يظهر جسمها الأبيض اللي زى القشطة
أيديها ولا عمدان المرمر و ظهر السوتيان ( لونها أسود ) و ظاهر كبر حجم بزازها
من خلاله تحس كده إنه هيفرقع ويطلع بره أو إن السوتيان أساسان صغير على صدرها
أو إن صدرها اللي كبر عليه بعد ما خلفت إبنها سعد

وفكت السوتيان

وعن إحساسي بمشهد تحرر بزازها وهى بترفع السوتيان من عليهم
إحساس لا يوصف حاجه كده من النوع اللي يخلي الزب يخبط في سقف البيت
و كان صدرها واضح جداً ليا وأنا واقف فوق السطح
وابتدت تنزل الكيلوت بتاعها كان لونه زيتونى ( أخضر غامق )
وهي بتنزل الكيلوت بتاعها وأنا مش قادر أمسك نفسي من الهيجان عليها
بصراحة لبنى أي لون يليق عليها ده جسم فاجر يا جماعة
وظهر لي كسها عن بعد مكان مختفى بين بعض الشعر القليل اللي مداريه
و بين رجلين مليانه و منطقة الوسط عندها مدورة
جسمها كيرفي من النوع اللي شبه منحنيات الكمانجه

وبدأت تنام فى البانيو اللى كان مواجه للشباك وواضح ليا من السطح
و مددت ف البانيو اللى كان فيه ميه وبدأت تغمض عينيها
و مسكت بزازها بعد ما نزلت الشامبو عليهم وابتدت تفرك في الحلمات
لونهم يجنن من اللون الوردي الجميل و حجم حلماتها كبيرة و مجرد ما تشوفهم
تتمنى إنك تقفش بزازها و تمصمص لها الحلمات دي
وسخنت لبنى وبدأت تطلع أصوات همهمه و وحوحه وتغمض عينيها
وأيدها اليمين على حلمة بزها اليمين و نزلت بأيدها الشمال على كسها
وقامت رافعة رجليها على جانبين البانيو من فوق
وابتدت تفرك كسها بأيد وبالأيد التانيه تقفش في بزها
وأنا في الوقت ده بقيت على أخري حسيت إن زبي هيخرم سور السطح تقولش هيلتي دقاق

وفضلت تفرك و توحوح من اللذة و تقوووول أووووف اااااااااح
أاااااااااه يا كسي يا معلى حسي
لحد ما إرتاحت و مددت جوه البانيو

وأيديها لسه جوه كسها بتلعب فيه كان واضح جداً إنها من النوع السخن
اللي ما بيشبعش من واحد بس محتاجه تتهري نيك عشان تحس بالمتعه


في الوقت ده كان زبي بينزل لبنى على سور السطوح بعد ما شاف أحلي جسم
لفرسة نار مش لاقيه خيال يركبها صح ويمتعها بلذة الجنس الحقيقية
وفجأة سمعت صوت باب الحمام بتاعها بيفتح
يا تري مين اللي فتح باب الحمام ؟ّ
ده اللي هنعرفه في المشهد الثالث

يتبع ،،،


زوجة جارنا و الحرمان


المشهد الثالث :

بعد ما شوفت لبنى مرات جارنا المعلم محمد وهى بتستحمى و بتنزل لبن كسها في الحمام
نامت في البانيو مسترخية بعد المتعة واللذة اللي وصلت لها
وفجأة سمعت صوت باب الحمام بتاعها بيتفتح وهي جوه

لقيت خالد أخو زوجها 20 سنة خريج دبلوم ولسه مخلص الجيش داخل الحمام عليها
المفاجأة ليا كانت كبيرة جداً ولكن انتظرت أشوف إيه اللي هيحصل
دخل خالد على لبنى الحمام و هو لابس شورت ( لبس كورة )
و قالع فانلة الكورة وماسكها في أيده
وقالها
خالد : أنا عايز استحمي جسمي كله تراب وعرق بعد الماتش قدامك كتير؟ّ
ردت لبنى: يا خالد أنت دخلت خلاص
أدخل إستحمى يعنى هي أول مرة نستحمى سوا يعني ؟
ولا تكون عامل نفسك مكسوف يا خلوده
تعالى وأنا هأليفك كمان بس اقفل باب الشقة الأول بالترباس و تعالي

أنا سمعت كلامها ده و كنت مش مصدق إنها ليها علاقة مع اخو زوجها خالد و بتتناك منه

نرجع للأحداث

قام خالد وغاب ثواني و دخل الحمام وقفل الباب وراه
وقالها
خالد : انا قفلت باب الشقة بالترباس يا لبنى زي ما طلبتي
ردت لبنى( بنظرات محنه) : هههههههههههههههه طيب ادخل
وقام باصص لها بتمعن من تحت من أول صوابع رجليها لحد ما وصل لشعر راسها
خالد : هو إحنا ليلتنا عسل الليلة دى ولا لبن ولا إيه بالظبط ؟!
لبنى ( بضحكة شرمطة ) : الليلة يا ليلتك يا خلوده
قلع خالد الشورت وبقي عريان قدام لبنى و زبه نايم و واضح للبنى
دخل تحت الدوش و ابتدي يغسل جسمه من العرق
قامت لبني من البانيو بسرعة ناحية خالد و جسمها بيلمع من قطرات الميه اللي مغرقاه
لبنى ( بدلع ) : استني أنا هأليفك و ادعك لك ضهرك يا خلوده
مسكت الليفه و الصابونه و هاتك يا دعك فى ضهر خالد
ومنظر الصابون وهو بينزل على صدر و زب خالد من قدام الظاهر هيجها أكتر
قامت جابت الليفه لقدام على صدره وهي بتليفه وبدأت تداعبه
لبنى : عضلاتك كبرت أوي يا خالد
خالد : عشان مداوم على التمرين و بالعب كورة باستمرار يا لبنى
لبنى( وهى بتنزل بأيديها على زبه) : ويا تري عضلات زبك كبرت هي كمان ؟
خالد ( مع ضحكة ذهول ) : ده كبر و قرب يشيل حديد
لبنى ( بنظرة إشتياق ) : زبك ده شكله شقي وأتعود ينيك بره ولا إيه يا خلودة
خالد ( بنظرة إستغراب ) : أنتي أدري بيه مش أنتي اللي بتغسلي ليا هدومي كل يوم
وبتشوفي هدومي الداخلية بتبقى عامله ازاي كل يوم يا لبنى ؟
لبنى ( بعضة على شفتها ) : صحيح كل يومين بلاقيك قالع طقم داخلي و الكيلوت بتاعك غرقان لبن يا مجرم
خالد ( بنظرة هيجان ) : أعمل إيه بس يا لبنى أنا ليلاتي هايج وعايز انيكك
والمشكلة أنا مش بعرف أنيكك في الوقت اللي بكون هايج فيه علشان محمد أخويا
بيبقى موجود في البيت وكل فين وفين لما بيسافر دمياط علشان يجيب شغل
ويا دوب بيغيب يوم بليلة ويرجع ، في اليوم ده بس بتكوني ملكي يا لبنى
لبنى( بهيجان ونظرات اشتياق ) : أنا ملكك اهو يا خلودة و محمد مسافر دمياط من الظهر
نزلت لبنى أيديها تحت عند زب خالد و مسكته
لبنى : هات زبك ده لما امصهولك شوية علشان وحشنى أوي عايزاه يقف
و ينيك كسي الهايج ده اللي أخوك مش عارف يكيفه نيك يا دوب نومه وقومه

خالد ( بضحكه طويله): هههههههه أنا 3 حصان يا لبنى ولا تقلقي
لبنى ( بضحكة شرمطه ومحن ):هههههههههههه وأخوك طلع ولا نص حمار وحياتك
ونزلت تمص في زبه وتأكل فيه أكل وهى نازله على ركبها في البانيو وهو واقف

" كل ده أنا بتابعه من على السطح و ما كنتش أتخيل إنه ممكن يحصل "
نرجع للأحداث
وفضلت لبنى تمص في زب خالد وتطلع أصوات كلها هيجان و محنه
لحد ما خالد زبه وقف و بدأ يعلن عن نفسه وعن إن في معركة قوية هتبدأ
وقامت لبنى وقعدت فوق البانيو ومسكت أيد خالد وشدته عندها بعنف
و أول ما وصل عندها شدت رأس خالد ونزلتها عند صدرها
لبنى ( بشغف وهيام ) : أرضع ومص يا خالد عايزاك تاكل صدري أكل
والحس في الحلمات بشويش علشان أنا لسه هارياهم من شويه

خالد بدأ يمصمص في حلمات صدر لبنى و يقفش في بزازها اللي زى الملبن
وهى بتأن ومغمضه عيونه و بتترعش من قمة شهوتها
لبنى : كمان يا خالد مصمص والحس يا خلودة كسي ولع تاني يا خلودة
وقامت مسكت راس خالد ونزلتها عند كسها وقالت له
لبنى : الحس كسي الهايج أنا لسه شايله الشعر بتاعه و أنت بتحبه ناعم كده صح ؟
خالد ( وهو بيلحس كسها بمتعه ) : أنا بعشق كسك و أنتي لسه منعماه بالحلاوة

قامت لبنى فاتحة رجليها أكتر وفتحت لخالد شفايف كسها علشان يلحسهولها

خالد ( وهو بيدخل لسانه في كسها ): بموت فيه وهو كده يا لبنى إنتى كسك يجنن أصلا

وهى سمعت كلامه ده وغمضت عينيها وبقيت تترعش ومش قادرة تتحكم في أعصابها
لبنى ( وهى في قمة اللذة ) : كفاية يا خالد لحس عايزه أحس بزبك فى كسى دلوقتى
دخله جامد ونيكنى بأقصى قوتك

وقامت بلت أيديها من بوقها و حطتها على زب خالد ودخلت زبه في كسها
لبنى ( وهى مغمضة عينها ) : نيك يا خالد نيك
وخالد نازل نيك في كس لبنى اللي وصل لقمة الهياج وهي عماله تقول كلام يهيج
اوووف يا خالد ، اااااااح يا خالد ، افشخنى يا خالد ، متع كسى يا خاااالد

ده غير كمية همهمه كتيره مش مفهومه من كتر الشهوة والمتعة واللذة اللي وصلت لها
وبعد دقايق
لبنى ( وهي بتقوم من فوق البانيو ) : غير الوضع عايزاك تنيكنى فرنساوي
قام خالد و حضن لبنى من ضهرها و بعدين خلاها في وضع الدوجي جوه البانيو
( مشهد لا ينسى ) (( لبنى وهي بتقوم كان عسل كسها بينقط منها ) )
رفعت لبنى طيزها لفوق ناحية خالد و كسها بقي بيفتح لوحده عايز يتناك
لبنى ( وهى رافعه طيزها لفوق و جاهزة للنيك ) : نيكنى بأه وشدنى من شعري
وقام خالد مدخل زبه مرة واحده جوه كس لبنى لأخره وبقوة
راحت لبنى شاخرة حته شخرة من قمة شهوتها مش قادر أنساها لحد دلوقتى
لبنى( مع الآهات ) : نيكنى يا خالد نيكنى أخوك مش قادر يكيفنى

وبعد دقايق كان خالد قرب ينزل كل لبنه في كس لبنى كان واضح جداً ده
من خلال تسريعه لحركة تدخيل و خروج زبه من كس لبني
خصوصاً مع وضع لبنى اللي زادت هيجان وصوتها اللي علي بطريقة ملفته

أنا كنت بسمع و بتابع كل ده ومتأثر بهيجان لبنى الشرموطة وحالتي أصبحت حرجه جداً
بقى كل همي أني أوصل للبنى الشرموطة دي بأي شكل
في الوقت ده قررت أرمي قنبله

يا تري إيه القنبله دي
ده اللي هنعرفه في المشهد الرابع
يتبع ،،،



زوجة جارنا و الحرمان


المشهد الرابع :

بعد ما شوفت لبنى مع خالد اخو زوجها وهو بينيكها فى الحمام
ولقيت نفسي هايج و زبي واقف وراشق فى سور السطح ما قدرتش أتحمل
وقررت ارمي القنبلة و زي ما ترسى دق لها
وقفت وانا على السطح بشكل كامل الوقوف مش متخفى زي ما كنت
وقومت قايل بصوت واضح

هو ده الشغل يا خالد شد حيلك يا واد و ارفع راسنا

في الوقت ده خالد قام بسرعة وجري بعد ما سمع هو ولبنى كلامي
و شافوني من فوق السطح ولبنى فضلت زي ما هي ما قامتش من مكانها
بس ابتدت تغطي بزازها الملبن بايد وكسها بالأيد التانيه
وبقيت متسمره في مكانها لدقايق
كل ده حصل وأنا ما زلت واقف فوق السطح مستنى أشوف رد فعلها إيه
لقيتها بعد دقايق مش عارفه تعمل إيه
لحد ما قررت تقوم من البانيو بعد تردد علشان تقفل الشباك بسرعة
وهي بتقوم كان جسمها الملبن بيلمع من الميه اللي عليه كان منظر مثير
خصوصاً و بزازها بتتحرك يمين وشمال وهي بتجرى ناحية الشباك
وكانت ايديها بتلطم بيها وشها وهى بتجرى وبتقول يا فضيحتك يا لبنى يا فضيحتك
قفلت الشباك
و انا في الوقت ده عرفت إن مكاني المفضل لمتابعة لبنى بالشكل ده راحت عليه خلاص
تاني يوم الساعه 9 صباحاً
مريت قدام بيت لبنى من قدام الباب تحديداً
لقيت لبنى بتشتري خضار من عربية خضار معديه من تحت
عملت نفسي رايح أشوف خضار علشان اشتريه
ولبنى شافتنى وعينيها بقيت بتبص يمين وشمال و وشها قلب ميت لون
وقربت من العربية واخدت ناحية لبنى وقفت جمبها

ودار الحديث ده

أنا : صباح الخير
بياع الخضار ولبنى بصوت واحد : صباح النور
أنا : ازيك يا أم سعيد
لبنى ( بعيون حائرة ) : انا تمام يا جميل ، إنت عامل إيه
أنا : كله تمام ، ماشى الحال
لبنى ( بنظرة ترقب ) : و أخبار ماما وأخواتك إيه ؟
أنا ( وأنا بحاول اقرب اكتر من لبنى ) : بخير بيسلموا عليكي
لبنى ( بقلق من قربي منها ) : ابقي سلم لي عليهم يا جميل
أنا ( بصوت همس ) : لازم نتكلم أحسن أنا مش قادر و شكلي هأتكلم
لبنى ( بإنزعاج ) : طيب اصبر اشترى والراجل يمشى و نتكلم بس أرجوك بلاش فضايح
أنا ( بإبتسامه وسعادة ) : ماشى يا لبنى انا مستني

بعد شوية لبنى خلصت شرا الخضار ( طماطم وبطاطس و بصل الخ الخ )
والراجل بتاع الخضار بيناول للبنى أكياس الخضار علشان تشيلهم
قومت أنا داخل ناحيته وقولتله هاتهم أنا هأطلعهم لأم سعيد
لبنى في الوقت ده حست إني حطيتها تحت الأمر الواقع و ما بقاش في مفر
ابتسمت وقالت لي فيك الخير هاتهم وتعالى ورايا أتفضل مفيش حد غير سعيد أبنى

دخلت بأكياس الخضار باب بيتهم وقومت قافله ورايا
سمعت الصوت لبنى وإتلفتت ليا وقالت لى : انت قفلته ؟
قولت لها : باينه الهوا اللي قفله
طلعت لشقتها هي ساكنه في الدور الثالث
ودخلت المطبخ وراها ادخل لها الأكياس
لقيت عندها فى المطبخ طربيزة مربعة و كام كرسي
مخصصاهم للوجبات السريعة جوه المطبخ
دخلت لبنى وقعدت على كرسي من اللى حوالين الطربيزه
وقالت لي الف شكر يا كريم سيب الأكياس هنا على الطربيزه
سيبت الأكياس ورصيتهم ليها على الطربيزه
و دار الحديث ده
لبنى ( بتنهيده كلها قلق ) : ها يا كريم عايز إيه قولي ؟!
أنا : مش عايز غير سلامتك يا لولو و إني أشوفك مبسوطة
لبنى ( بإندهاش ) : وهو أنا هأتبسط ازاى و أنت عامل لى كل القلق ده بس؟!
أنا : أنا عملت أى حاجه يا لبنى ؟ أنا عمرى ما أقدر أعملك قلق ، ده أنا معجب بيكي
لبنى : يا سلام ده أنت مشيبنى
أنا : أنا من ساعة ما حصل اللي حصل يا لبنى ومش قادر امسك أعصابي
لبنى : يا كريم ما تفكرنيش أبوس إيدك أنا جتتى مش خلصانه
أنا : أنا بفتكر اللحظات دي كل ثانيه يا لبنى
لبنى : افتكر براحتك يا كريم بس أبوس إيدك بلاش فضايح
أنا : ربنا يما يجيب فضايح يا لولو بس إنتى كمان خدي بالك منى حبتين
لبنى ( بنظرة مثيرة من عيونها ) : أخد بالى منك أزاي يا كريم فهمني ؟!
أنا : خليني ينوبنى من الحظ جانب
لبنى ( وهى بتعض على شفتها ) : مش فاهمه ؟!
أنا ( بقرب منها وبهمس لها ) : جسمك جنني يا لبنى أرحمي زبي الهايج
لبنى ( بهيجان ) : طيب نظبط الموضوع ده مع بعض بس الموضوع يفضل سر بيننا
أنا ( بإبتسامه ) : أكيد يا لولو
لبنى : مش عايزه فضايح يا كريم
أنا : أكيد يا لبنى
لبنى : بس هو أنت هتقدر على الموضوع ده ؟
أنا : جربينى
لبنى ( بنظرة الشرموطة ) : طيب هنشوف ، تعالى ورايا

قامت من مكانها ودخلت على الصاله ومنها لأوضة النوم وأنا وراها
لبنى : أقعد هنا دقايق هأشوف سعيد صاحي ولا لسه نايم وهأرجع لك
أنا : مستنيكي
رجعت بعد دقيقتين و بصت عليا
وقالت لى ثواني هأغير وجايه لك
أنا : مستنيكى يا لولو
فتحت الدولاب وطلعت لانجري احمر و واحد ازرق و ماسكه كل واحد فى إيد
زي ما تكون بتفاضل بينهم وبصت لى كأنها بتقولى ساعدني
بصيت ناحية ايدها اللى فيها القميص الأحمر وشاورت لها عليه
فهمت و اخدته ودخلت الحمام
دقايق و أنا على نار مستنيها و لقيتها طلعت ولابسه القميص الأحمر الجميل
كان يجنن علي جسمها الأبيض اللى زي القشطه
ومبين كل تفاصيل جسمها المولع و بزازها هتبُظ منه من حجمهم الكبير
أول ما شوفتها صفرت صفارة جننتها كان واضح على ملامحها إعجابها بيها
أنا : إيه الجمال ده كله ده أنا كده ممكن لبنى ينزل عليكى من غير أي مجهود يا لبنى ؟
لبنى : يعنى عجبتك يا كريم ؟
أنا : ده إنتى عجبانى من زمان يا لولو و مستخصرك فى محمد اللي مش عارف يكيفك ده
لبنى ( بإستغراب ) : و إنت إيه عرفك إنه مش مكيفنى ؟!
ما أنا بأشوفكم من مدة وهو بينيكك يا لبنى وعارف إنه مش بيكيفك صح
لبنى ( بكسوف ) : أبن الجزمه ده مش عارفه كان ليا فين بس لو كان بيكيفنى ما كنتش بصيت لحد تاني
أنا ( بقرب منها وبحاول احضنها ) : إنتى جسمك جميل أوي يا لولو
لبنى : بس بشويش يا كريم بلاش تتسرع علشان يبقى حلو ، أنا شبعانه من التسرع
أنا : أنا معاكي يا لولو و مش هأسيبك إلا لما تقولي لي كفاية أنا شبعت
لبنى : أااااااااااااااااه يخربيت كلامك هيجتنى
أنا ( وهي في حضني وبهمس في ودنها ) : هأفشخك حته نيكه يا لبنى مش هتنسيها أبداً
لبنى ( بكل شرمطة ) : يا سلااااااااااام ده يبقى يوم المني يا كريم و تبقى دكري بجد
إبتديت ألمس طيازها بايديا و أنا حاضنها وببوسها برومانسيه بوسة طويلة
لدرجة إننا ما بقيناش عارفين ناخد نفسنا إلي من بوق بعض
بعد ثواني لقيتها ناااار على الآخر وبتقول لى
لبنى : اللي أنت بتعملهولى ده عمرى ما حسيت بيه أبداً بالشكل ده يا كريم ، بجد أنت الإحساس معاك شكل تاني
أنا ( بأكل وببوس رقبتها و شفايفها و حلمة ودانها ) : أنا نفسي فبكى من زمان يا لبنى
لبنى ( سايحه على الآخر و مغمضه عينيها ) : انا كلى ملكك اعمل فيا اللي أنت عايزه يا دكرى
نزلتها على السرير و نامت على ضهرها
ونزلت المس صدرها الكبير و حلمات بزازها باينه إنها واقفه من تحت قميص النوم
رفعت القميص من فوق بزازها وظهروا قدامى حجم كبير أبيض يملى العين
و حلمات بزازها لونهم وردي وحجم الحلمة كبير و واقفه ومنتصبه
مسكت كل بز من بزازها بايد وفضلت الحس بلسانى على حلمته
و أحرك لساني عليه بشكل دائري برقه وهى بتتلوى من المتعة تحت منى
وبعدين مسكت الحلمات نفسها فضلت أمصمص فيهم و هي هتتجنن من اللذة
ومن هيجانها و آهاتها هيجتنى اكتر
فى الوقت ده زبي كان خلاص وصل لقمة انتصابه
قولت لها تعالى مصيهولى
وقومت قالع كل هدومي و قلعتها القميص الأحمر
ولقيتها من غير سوتيانه ولا كلوت
قالت لى طيب هات امصهولك و أنت فوق منى والحس لي كسي في نفس الوقت وضع (69)

وفعلا فضلت تمص لي فى زبي يمكن قرابة عشر دقايق وهى مستمتعه بيه أخر متعه
وفى نفس الوقت أنا ماسك كسها بلحس لها فيه وباكل في زنبورها أكل بشفايفى
وبدخل لساني جواه وهى كل دقيقتين تلاته تترعش وتنزل عسلها وأنا الحسه
بصراحة كان طعم عسل كسها يجنن
ولقيتها خلاص بعد دقايق وصلت يمكن فوق الخمس مرات تترعش وتنزل
وبتقولي اااااااااااااااااااااه خلاص مش قادرة
هيجتنى يا كريم نزلت كل العسل اللي في كسي
إفشخ كسي نيك أبوس أيدك إرحمنى
قومت ماسك زبى و جايبه على أول فتحة كسها وفضلت افرش لها كسها بيه
والمس أول فتحة كسها واطلع بيه لفوق لحد زنبورها وعسل كسها بيغرق زبي
الموضوع ده جننها أكتر وبقيت تقول كلام مش مفهوم كتير
لحد ما لقيتها مسكتني من وسطى و شدتني عليها مره وحده و بكل قوتها
وفجأة لقيت كسها بيحتضن زبي من جوه بكل عضلاته
إحساس صعب الكلام يوصفه
إحساس دافي ، سخن ، عميق ، حنين ، ممتع
وفضلت أنيك فيها وهى بتتأوه
لبنى : أأأأأأأأأأأأأه نيكنى يا كريم إفشخنى
أنا : هأفشخك وهأمتعك نيك يا لبنى
لبنى : كسى محروم من زمان يا كريم ، متعه و إرحمه من عذابه أبوس أيدك
في الوقت ده لقيت كسها من جوه عند منطقة الـ G spot مستثارة و واقفه على الأخر
( طبعاً عرفت اسم المنطقة دي بعد كده بسنين بعد البحث الدقيق )
لحد ما لقيت كل جسمى بيترعش وعرفت إنى هأنزل خلاص
قولت لها
أنا : هأنزل يا لبنى عايزاهم فين ؟!
لبنى : هاتهم جوه كسي أنا واخده حبوب منع الحمل ( عامله حسابي للحمار جوزي )
أنا ( بإحساس متعه و طيران فوق السحاب ) : بنزلهم لك يا لبنى جوه كسك ، خليه يشفطهم
لبنى ( وهى قافشه على وسطى برجليها الإتنين ) : اااااااااه هاتهم لي كسي محتاجهم
نزلتهم و زبي ما زال واقف جوه كسها و هي فضلت ماسكه زبي بعضلات كسها
كأنها بتعصره عصر جواها
فضلت نايم فوقيها لحد ما كسها شرب كل لبنى وغرق و طلع الباقي بره
بعد شويه قولتلها هأقوم اغسل في السريع وارجع
قالتلى أنا هألحس لك زبك كله أنا محتاجه طعم لبنك اللي فاضل على زبك كله جوايا
فعلا فضلت تلحس فيه و تأكل فيه أكل وبتمص فيه بهيجان عمري ما حسيته قبل كده

وفجأة سمعنا صوت باب اوضة بيتفتح

يا تري مين بيفتح الباب ؟!

ده اللي هنعرفه في المشهد الخامس
يتبع ،،،




قام بآخر تعديل شوفوني يوم 01-18-2019 في 03:54 AM.
قديم 01-01-2019, 12:48 AM
قديم 01-01-2019, 12:48 AM
 
الصورة الرمزية لـ الزبر مش بينام
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : القاهرة
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 691

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ الزبر مش بينام

الإقامة : القاهرة
المشاركات : 691
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الزبر مش بينام غير متصل

افتراضي رد : مذكرات شاب مشبوهة

البداية قصيرة.جدا واضح انها قصة حلوة كملها
تحياتى
قديم 01-01-2019, 11:55 AM
قديم 01-01-2019, 11:55 AM
 
الصورة الرمزية لـ رسام المشاعر
مُحَلّق خارج السِرب
الجنس : ذكر
الإقامه : في وهم كبير
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 3,171

مُحَلّق خارج السِرب
 
الصورة الرمزية لـ رسام المشاعر

الإقامة : في وهم كبير
المشاركات : 3,171
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
رسام المشاعر غير متصل

افتراضي رد : مذكرات شاب مشبوهة

اقتباس:
الكاتب : الزبر مش بينام عرض المشاركة
البداية قصيرة.جدا واضح انها قصة حلوة كملها
تحياتى
شكراً لمرورك

جاري التكملة ... ..
قديم 01-01-2019, 01:22 PM
قديم 01-01-2019, 01:22 PM
 
الصورة الرمزية لـ رسام المشاعر
مُحَلّق خارج السِرب
الجنس : ذكر
الإقامه : في وهم كبير
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 3,171

مُحَلّق خارج السِرب
 
الصورة الرمزية لـ رسام المشاعر

الإقامة : في وهم كبير
المشاركات : 3,171
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
رسام المشاعر غير متصل

افتراضي رد : مذكرات شاب مشبوهة

تقريباً 1500 مشاهدة ورد واحد فقط

بصراحه إحباط

شجعونا عشان أتحمس لكتابة باقى المشاهد
قديم 01-01-2019, 01:45 PM
قديم 01-01-2019, 01:45 PM
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني
امبراطور الادب الجنسي
الجنس : ذكر
الإقامه : دولة نسونجي المستقلة / مدينة الابداع/ حارة القصاصين
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 13,657

امبراطور الادب الجنسي
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني

الإقامة : دولة نسونجي المستقلة / مدينة الابداع/ حارة القصاصين
المشاركات : 13,657
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
شوفوني غير متصل

افتراضي رد : مذكرات شاب مشبوهة

تم الدمج


ارفاق الصور مع القصص غير جائز في قسم القصص


يرجى مراعاة ذلك وشكرا
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
متسلسلة المدينه .. الجزء 20 18/6/2019 V I C T O R قصص سكس عربي 205 04-27-2020 04:31 AM
مكتملة افينجرز ..اربعة عشر جزءا Michael magdy قصص سكس عربي 2070 04-26-2020 08:45 PM
متسلسلة عشق لا ينتهي حتى الجزء السابع 15/2/2019 sahar mansour قصص السحاق المثيرة 85 04-08-2020 02:39 AM
مذكرات حارة ...متسلسلة...حتى الجزء الرابع احمد رشوان قصص سكس عربي 38 02-07-2019 04:14 PM
مذكرات جاي في الخمسين الجزء الرابع ghhhg قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 4 08-30-2016 04:58 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
مذكرات, مشبوهة
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 02:02 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


صور اجنبية سكس lupeصورة سكس ندي الفلةقصة قحبه وزوجها site:bfchelovechek.ruقصص سكس ابن و عمته في الريفقصص كسي بعد الولادة سكس دكر احمر ينيك دكر احمرسكس محارم خالت الصفحه20قصص سكس امراه من نار القيصرسكس زوجه تتحزل جنسيا محارمقصص سكس فشخ وصرخ موضوعاستبيان دياثةصورسكس حلاوهمحارم زوبرى ولا زوبر ابوياكيف خليت مرتي وبناتي ينتاكوللستات ازاي تتمتعي وتمتعي زب وهو بينيك/archive/index.php/t-448096.htmlاوجعني في جحريذوج بنتي ناكني غصباعني بقوهصور سكس صفنازقصة نيك ام صاحبي طلبت انيكها لحرمانهاصورjoymiiBoneable braceface اباحيةقصص سكس جماعي متسلسله مكتوبه في صفحه واحده site:foto-randewu.ruسكس عمان قصص نسونجي/showthread.php?t=106424قصص محارم دواءشرموطة مصريه قاعدة عالسريرسكس مترجم متخلي يفوت بطيزقصص سكس الكس الحراق متسلسلهمغامرات بعد منتصف اليل قصص جنسامرأة بدها تنتاك ماذاتفعلجميع افلام paige turnahقصص سكس مع بنات مع الشيطان قصصصصور سكس مع مرات الخال القحبةقصف جبهة نكت سكسقصص سكس اختي مزنوقه من صحابيافلام سكس محارم وهن مخدرينصوراحلانيك في اطيزقصة نيك محارم يمني ينيك حماته امة الخالق site:foto-randewu.ruبحب زب الرجل العجوزانا وعمتي علي السريرمترجمةصوراكساس عربيه منتشيهموقع قصص سكس سحاق نسونجيpdf ناكوني مع زوجتيسكس بنات الكابريهات والريكلام مصريﻟﻜﻞ ﻋﺸﺎﻕ ﻓﻴﻼﻣﺎ ﺍﻟﺤﻠﻘﻪ ‏( 73 ‏) ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻟﺜﺎﻧﻰ ﻭﺍﻻﺧﻴﺮ ﻧﺴـﻮﺍﻧـﺠﻲاتناكي ياكلبهقصص سكس ابوس جزمتك site:foto-randewu.ruقصص سكس نسوانجي ابن يتجسس ع الاب والام في فراش الزوجيةقصص سكس من ملك الكس شوفونى النسونجىمنتدى نسونجي فرفشةسكسكوي.نيك.شرموط.افلامقصص سكس/يوميات مدرس اعدادىقصص سكس محارم مصوره نسوانجي.الابن عندما يتلذذ بجسد امهقصص الام القويه الشرسه نسوانجيقصص نيك زوجة خالي الحميله بعد وفاتهنسوانجي حلمات بزازقصص سکس مصوره سلوى واجلالقصص نيك بنات شرم الشيخ نسوانجي site:bfchelovechek.ruقصتي عن ممارستي مع العائلة وكيف نكتهمقصص سكس بسمه جسم نارقصص نيك سايق نسوانجيقصص جنس انحرف زوج وزوجتهصور متحركة رومانسيه وسكس د خلودصور نساء السويد بملابس داخلية في منتدى نسوانجيصور سكس مشي بالشارعبتبعبص جوزها وتقول له ياخول يامتناكماجدة وزوجها فصص سكسﺣﺎﻭﻟﺖ ﺍﺗﻘﺎﺫ ﺯﻭﺟﻰ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﻰ ﻭﻗﻌﺖ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻤﻨﻮﻉبيتناك من مراتونسوانجي صحققصة سحاق مدمنات هايجهقصص نيك بنات عندهم ازباب قصص نيك امي وخادم. الشيلهالعذراء قصص سكسصور نيك samanthanicolette shea منتديات نسواتجيقصص سكسيه متسلسله حماتي تحب الزبر الكبيرولد شاذ وامه الشاذه منايكهسكس جامد اوي مولع نارقصة عاوزانيك اخت زوجتي المتزوجة اعمل ايةتلمس زيب في الباصقصص بحب نيك الشبابارقام سوالب جديده علي شأت اسيوطقصه نيك مدام فرح